البث الحي

الاخبار : متفرقات

antibiotics

اضرار المضادات الحيوية من المعتدلة إلى الوفاة

يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج العدوى الناتجة عن البكتيريا، وهذا يعنى ضرورة عدم استخدام المضاد الحيوى من تلقاء نفسك لعلاج أي التهاب يحدث لك، لأن المضاد الحيوي لا يصلح مع العدوى الفيروسية، ومعظم الآثار الجانبية المرتبطة بالمضادات الحيوية لا تهدد الحياة، ومع ذلك ، في بعض الحالات يمكن أن تسبب المضادات الحيوية آثارًا جانبية شديدة، مثل الحساسية المفرطة التى يمكن أن تسبب الوفاة فى بعض الحالات .

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، ردود الفعل السلبية للمضادات الحيوية هي المسئولة عن 1 من كل 5 زيارات إلى غرفة الطوارئ المتعلقة بالأدوية.

الآثار الجانبية الشائعة للمضادات الحيوية

يأخذ الناس المضادات الحيوية لإزالة الالتهابات البكتيرية، ومع ذلك ، قد تسبب المضادات الحيوية آثارًا جانبية ضارة لدى بعض الأشخاص، وقد تشمل الآثار الجانبية:

1. مشاكل في الجهاز الهضمي

مشاكل الهضم هي واحدة من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا نتيجة تتناول تناول المضادات الحيوية، ولتقليل خطر الإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي ، تأكد من قراءة التعليمات المرفقة مع الدواء، وقد تشمل أعراض مشاكل الهضم:

الغثيان.
عسر الهضم.
القيء.
إسهال.
الانتفاخ.
الشعور بالامتلاء.
فقدان الشهية.
تشنج المعدة أو الألم.
تزول معظم مشاكل الجهاز الهضمي بمجرد توقف شخص ما عن تناول المضادات الحيوية، ولكن يجب على أي شخص يعاني من أعراض حادة أو مستمرة التوقف عن تناول المضادات الحيوية والتحدث مع الطبيب، وتشمل الأعراض الحادة:

الدم أو المخاط في البراز.
اسهال حاد.
تشنج شديد في المعدة أو ألم.
الحمى
القيء لا يمكن السيطرة عليها.

2. الالتهابات الفطرية

صممت المضادات الحيوية لقتل البكتيريا الضارة، ومع ذلك ، فإنها تقتل في بعض الأحيان البكتيريا الجيدة التي تحمي الناس من الالتهابات الفطرية، ونتيجة لذلك ، يصاب العديد من الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بالتهابات فطرية في المهبل، والفم، والحلق.

ويجب على الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية أو الذين تناولوها ويعتقدون أنهم قد يصابون بعدوى فطرية التحدث مع طبيبك في أقرب وقت ممكن.

أعراض الالتهابات الفطرية الشائعة تشمل:

الحكة المهبلية ، التورم والألم.
ألم وإحساس حارق أثناء الجماع وعند التبول.
إفرازات مهبلية غير طبيعية.
حمى وقشعريرة.
ألم أثناء الأكل أو البلع.
فقدان الذوق.

3. التفاعل مع بعض الادوية

تتفاعل بعض الأدوية الشائعة مع بعض المضادات الحيوية، وتشمل هذه:

أدوية سيولة الدم.
أدوية تحديد النسل .
مضادات الحموضة.
مضادات الهيستامين.
الفيتامينات المتعددة وبعض المكملات الغذائية، خاصة تلك الغنية بالزنك والحديد والكالسيوم.
العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية).
أدوية الصدفية.
أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي.
مدرات البول.
مضادات الفطريات.
أدوية السكر.
مرخيات العضلات.
المنشطات.
أدوية مرض الشلل الرعاش.

4. الحساسية للضوء

العديد من أنواع المضادات الحيوية قد تجعل الجلد أكثر حساسية للشمس، فأثناء تناول المضادات الحيوية التي قد تسبب الحساسية للضوء، يجب على الالتزام بالآتى:

تجنب التعرض للضوء فترات طويلة .
استخدم واقيات الشمس عالية الحماية عندما تتواجد في الشمس.
ارتداء ملابس واقية عندما تكون في الشمس، مثل القبعات والقمصان ذات أكمام طويلة.

اضرار نادرة للمضادات الحيوية

بعض الآثار الجانبية الأكثر خطورة المرتبطة بالمضادات الحيوية تشمل:

1. الحساسية المفرطة

في حالات نادرة، يمكن أن تسبب المضادات الحيوية رد فعل تحسسي شديد للغاية يعرف باسم الحساسية المفرطة والتى يمكن أن تكون قاتلة إذا لم يتلقى الشخص رعاية فورية، وتشمل علامات الحساسية المفرطة:

نبضات سريعة .
طفح جلدي أحمر.
تورم تحت الجلد.
تورم الفم والحلق والوجه.
الصفير الشديد والسعال وصعوبة التنفس.
انخفاض ضغط الدم .
إغماء.
يتطور الحساسية المفرطة عمومًا خلال 15 دقيقة من تناول المضادات الحيوية، ولكن قد يحدث الحساسية المفرطة لمدة تصل إلى ساعة أو أكثر بعد الجرعة.

2. البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

لا توصف المضادات الحيوية لأعراض البرد أو الانفلونزا، حيث طورت بعض البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، وبعض الإصابات الناجمة عن سلالة من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية لا تستجيب لأي مضادات حيوية متاحة، ويمكن أن تكون الإصابات المقاومة للبكتيريا شديدة وتهدد الحياة.

تشمل طرق المساعدة في تقليل خطر الإصابة بالعدوى المقاومة للمضادات الحيوية:

تناول المضادات الحيوية المقررة وفقًا لتوجيهات الطبيب فقط.
استكمال جميع جرعات المضادات الحيوية المقررة حتى لو كانت الأعراض قد زالت.
عدم تناول نفس المضادات الحيوية الموصوفة لشخص آخر.
التحدث مع الطبيب عن بدائل المضادات الحيوية.
فقط استخدام المضادات الحيوية عند الضرورة للعدوى البكتيرية.
التأكد من أن كبار السن أو ذوي الإعاقات لديهم شخص يمكنه مساعدتهم على تناول الأدوية بشكل صحيح.
عدم تناول المضادات الحيوية لأعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا ، مثل سيلان الأنف أو السعال أو الصفير.
تجنب استخدام المضادات الحيوية بشكل متكرر أو لفترات طويلة ما لم يكن ذلك ضروريًا.
إعادة المضادات الحيوية غير المستخدمة إلى صيدلية أو وضعها في سلة المهملات العادية، ولا يعاد استخدامها.
تجنب عصائر الفاكهة والفواكه ومنتجات الألبان والكحول لمدة 3 ساعات بعد تناول جرعة من المضادات الحيوية.

3. الفشل الكلوي

الكلى هي المسئولة عن إزالة السموم بالجسم، بما في ذلك الأدوية ، من الدم والجسم عن طريق البول، المضادات الحيوية يمكن أن تؤثر بل وتسبب تلف الكلى في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.

ومع تقدم الناس في العمر، تصبح الكلى أيضًا أقل فعالية بشكل طبيعي، وكثيرا ما يصف الأطباء كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى جرعات أقل من المضادات الحيوية.

اليوم السابع

بقية الأخبار

فيديو

الميثاق-التحريري

radio jeune android

مدونة-سلوك

الميثاق

frequence3

النشرات

tmp111

tmp222

خدمات

meteo

constituante

تابعونا على الفيسبوك

استطلاع رأي

هل ترى أن إذاعة الشباب تعبر عن مشاغل الشباب ؟

Loading ... Loading ...

صباحنا هكة

sbahna hakka