البث الحي

الاخبار : متفرقات

sante18

تعرف على الآثار الجانبية للإفراط في « الحلبة »

الحلبة نبات سنوى ينتمى إلى عائلة البقولية، يستخدم فى دول آسيا بشكل شائع فى الطهى وفى الطب، وأيضًا لإخفاء طعم الأدوية الأخرى، لكن على الرغم من ذلك فإن استهلاك كميات غير متناسبة يمكن أن يؤدى إلى آثار جانبية طبية.

ووفقا لتقرير موقع onlymyhealth تعتبر بذور الحلبة من المصادر الأساسية للمعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية، فتحتوى 100 جرام من بذور الحلبة على 323 سعر حرارى.

كما تحتوى البذور على كميات كافية من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، جزء كبير من محتوى الألياف في بذور الحلبة هو السكريات غير النشوية .

وأثبتت الأبحاث وجود حمض أمينى 4-هيدروكسي مركب أيزولوسين في البذور للمساعدة في إفراز الأنسولين، وبصرف النظر عن ذلك، فإن وجود محتوى الألياف في البذور يساعد على إبطاء معدل امتصاص الجلوكوز في الأمعاء وتنظيم مستويات السكر في الدم. لذلك ينصح مرضى السكر بتضمين البذور في نظامهم الغذائي.

الآثار الجانبية لبذور الحلبة
1. مرض السكري: من المستحسن تجنب استهلاك بذور الحلبة إذا كانت تعتمد بالفعل على دواء لمرض السكري، حيث تعمل خفض وموازنة مستويات السكر في الدم، لذلك يمكن أن يؤدى استهلاك البذور أيضًا إلى خفض مستويات الجلوكوز لديك إلى ما بعد الحد المحتمل ، لذلك يمكن أن يتحول إلى خطر.

2. الإسهال: بما أن بذور الحلبة تحتوي على نسبة عالية من الألياف، فقد تبدأ أعراض الإسهال في الارتفاع مع الإفراط في تناولها، ويمكن أن ترتفع الآثار الجانبية فقط مع الإفراط في الاستهلاك، ومع ذلك يمكن أن تساعد الجرعات الصغيرة المنتظمة فى تنظيم عملية الهضم ويمكن أن تصنع العجائب للأمعاء.

3. الرائحة: يمكن للأشخاص الذين يستهلكون بذور الحلبة أن يلاحظوا رائحة نفاذة تحيط بهم، على الرغم من أنها تأثير غير ضار، فالرائحة القوية يمكن أن تستمر لبضع ساعات بعد تناول البذور.

4. الغازات والانتفاخ: استهلاك الحلبة بكميات قليلة لا يؤدي إلى أي آثار كبيرة، لكن الاستهلاك المفرط يمكن أن يؤدي إلى اضطراب المعدة ، حيث إن النبات يحتوي على نسبة عالية من الألياف، ونظرًا لكون البذور مريرة ، يصعب تناولها بشكل مفرط.

6. تفاقم عدوى الجيوب الأنفية عند استخدامها على الشعر: يمكن أن يؤدي وضع بذور الحلبة خارجياً على فروة الرأس إلى تفاقم المخاطر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الجيوب الأنفية أو الربو حيث من المعروف أن البذور لها تأثير تبريد.

ويُنصح أيضًا بعدم ترك البذور تنقع لمدة تزيد عن 10 دقائق أثناء استخدامها لأول مرة، بمجرد التكيف مع التأثيرات، يمكن للمرء أن ينقعها لمدة 15 إلى 20 دقيقة.

5. الطفح الجلدي: يعاني الكثير من الناس من احمرار وطفح جلدي نتيجة وضع بذور الحلبة على شكل أعشاب، لذا يجب توخي الحذر من أي طفح جلدي يتشكل على الجلد بعد التطبيق.

اليوم السابع

بقية الأخبار

فيديو

الميثاق-التحريري

radio jeune android

مدونة-سلوك

الميثاق

frequence3

النشرات

tmp111

tmp222

خدمات

meteo

constituante

تابعونا على الفيسبوك

استطلاع رأي

هل ترى أن إذاعة الشباب تعبر عن مشاغل الشباب ؟

Loading ... Loading ...

صباحنا هكة

sbahna hakka